طلبة

هذا المنتدى يعنى بمشاكل طلبة جامعة الموصل نتمنى أن نكون عند حسن ظنكم

يمكنك شراء اي شيء من الانترنت ونتكفل نحن بايصاله اليك الى مكان عملك او سكنك كما يمكنك حجز موقع على النت ارسل رسالة الى عنوان المنتدىam_7787@yahoo.com
الى اعضاء منتدى طلبة المحترمين اكتب اسم الكتاب الذي تريد توفيره في المواضيع العامة ستجده بعد 24 ساعة

    صناعة الاسمنت

    شاطر
    avatar
    صديقة البيئة

    انثى عدد الرسائل : 42
    العمر : 29
    الموقع : كلية البيئة
    العمل/الترفيه : طالبة جامعية
    المزاج : جيد
    نقاط : 21
    تاريخ التسجيل : 03/02/2008

    بطاقة الشخصية
    الاحصائي:
    1/1  (1/1)

    صناعة الاسمنت

    مُساهمة من طرف صديقة البيئة في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 5:07 pm

    [tr][td valign="top" align="center" colspan="2"]

    <tr><td bgColor=#c0ce53>[center][center]صناعة الأسمنت</TD></TR><tr><td vAlign=top align=middle> </TD></TR>
    [/center]
    [size=12][right][right][size=16][right][size=12] متى تم استخدام الأسمنت ولماذا سمي الأسمنت البورتلاندي الشائع الاستعمال بهذا الاسم
    [b]في عام 1290م تم عمل خلطة بين الأحجار البركانية الناعمة مع حبيبات الرمل مع أحجار كلسية والتي كانت بداية فكرة صناعة الأسمنت وفي عام 1700م تم عمل دراسات وأبحاث على مكونات هذه الخلطة [/right]
    [b]وما تم فيها من تفاعلات ومقارنتها مع دراسات لخلطات أخرى وتطويرها وفي عام 1824م قام العالم جوزيف اسبدين بعمل خلطة الاسمنت مع الأحجار الكلسية التي كانت تعبد بها الطرق وخلطها مع التربة الطينية ويتم طحنها وإضافة الماء لها ثم قام بإحراق العجينة في أفران فتنتج قطع صلبة سوداء اللون, ثم قام بطحنها ونتج مسحوق رمادي مائل للاخضرار ثم قام بخلطها بالماء فأعطت خواص هيدرولكيه متماسكة حتى درجة الصلابة, فأصبح لونها يشبه أحجار في جزيرة بريطانية اسمها بورتلاند. ولهذا سمي الاسمنت الرمادي الناتج عن الخلطة بالبورتلاندي وكلمة اسمنت تعني المواد اللاصقة.
    [/b][/size][/right]
    [/b][/size][/right]

    [/td][/tr][tr][td valign="top" align="center" colspan="2"]

    <tr><td vAlign=top align=middle bgColor=#c0ce53>
    [b]مراحل صناعة الاسمنت[/b]
    </TD></TR><tr><td vAlign=top align=middle>
    [center][b] [/b]
    </TD></TR>
    [/center]



    يتكون الأسمنت من المواد التالية :
    1- الحجر الجيري 2- الطين 3- خام الحديد 4- الرمل 5- الجبس

    هناك عدة مراحل لإنتاج الاسمنت وهي كالتالي :
    [b][b]
    [/b][b] [/b]
    1- استخراج الحجر الجيري من موقعه بالتفجير
    2- تكسير الحجر الجيري إلى حصيات صغيرة الحجم
    3- خلط الحجر الجيري مع الرمل مع خام الحديد مع الطين
    4- خلط المواد مع بعضها

    [size=16]5- طحن المواد الخام بدرجة نعومة عالية.
    6-حرق المواد بدرجات حرارة عالية جداً قد تصل إلى ما يقارب 1500 درجة مئوية لكي ينتج عن طريق الحرق مادة الكلنكر
    7- طحن الكلنكر مع مادة الجبس في الطواحين لكي يتبع الاسمنت في صورته النهائية
    8- تتم التعبئة على:
    [/size]

    1-السائب

    2- أكياس
    [/b]




    [/td][/tr][tr][td valign="top" align="right" colspan="2"]

    <tr><td bgColor=#c0ce53>
    [center][b][center][b]طرق صناعة الاسمنت
    [/b][/center]
    </TD></TR><tr><td vAlign=top align=middle> </TD></TR>
    [/center]
    [/b]




    هناك عدة طرق لصناعة الاسمنت هي :
    1- الطريقة الجافة: وهي طريقة إدخال المواد الخام إلى الفرن دون إضافة الماء لكي ينتج الكلنكر
    2- الطريقة الرطبة: وهي التي يضاف الماء بنسبة 30-40% مع المواد الخام وثم تدخل الأفران للحرق لينتج الكلنكر
    3- الطريقة نصف الجافة: وهي التي يضاف الماء بنسبة قليلة مع المواد الخام ثم تدخل الأفران للحرق لينتج الكلنكر
    [right]

    [/right]


    [/td][/tr][/size][/center]
    avatar
    صديقة البيئة

    انثى عدد الرسائل : 42
    العمر : 29
    الموقع : كلية البيئة
    العمل/الترفيه : طالبة جامعية
    المزاج : جيد
    نقاط : 21
    تاريخ التسجيل : 03/02/2008

    بطاقة الشخصية
    الاحصائي:
    1/1  (1/1)

    رد: صناعة الاسمنت

    مُساهمة من طرف صديقة البيئة في الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 5:09 pm

    [تاريخ ومراحل صناعة الأسمنت
    الإسمنت

    رابط مائي ذروري مصنّع غير عضوي له خاصة التفاعل مع الماء وتكوين عجينة لدنة قادرة عند تصلبها على ربط الرمل والحصى والحجارة التي تخلط بها، وبذلك يتشكل الملاط mortar والخرسانة beton المقاومان لتأثير العوامل الطبيعية والماء تأثيراً مديداً. يعد الإسمنت من أهم مواد البناء، ويرجع تصلبه إلى التفاعلات الكيمياوية القائمة على تميّه hydratation سيليكات الكلسيوم وألوميناته وكبريتاته التي يتركب منها. وأنواعه كثيرة أشهرها وأكثرها انتشاراً «الإسمنت البرتلندي» الذي يعرف في بعض البلاد العربية باسم «الإسمنت الأسود» أو «التربة السوداء»
    لمحة تاريخية
    الإسمنت في الأصل كلمة معربة عن اللاتينية caementum ، ويقصد منها مسحوق الحجارة والرخام الذي كان يستخدم رابطاً لأحجار البناء زمن الرومان. ويطلق االلحام والإسفلت والإسمنت المائي. [/b]</TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=right colSpan=2>إلا أن استعمال أنواع الإسمنت المائي في البناء والطرق غدا الأكثر أهمية، وأصبح مصطلح الإسمنت ـ إذا لم يحدد ـ يدل على الإسمنت العادي (البرتلندي) خاصة. أما أول مادة رابطة مصنعة عرفها الإنسان منذ القدم فهي الجص (كبريتات الكلسيوم المميّه) plaster والكلس الحيّ (أكسيد الكلسيوم CaO ). وكانوا يحصلون على هاتين المادتين من شيّ الجص غير النقي والحجر الكلسي (فحمات الكلسيوم)، وقد استعملهما المصريون القدماء في إقامة منشآتهم الحجرية الضخمة ولاسيما الأهرامات، كما استعملهما الإغريق. وكانت أحجار الأبنية قبل ذلك ترضم من غير رابط، أو يربط بعضها ببعض بالغضار أو الحُمر bitume كما في بابل وأغاريت واليونان. واستعمل الرومان الكلس بكثرة في أبنيتهم، وأضافوا إليها خلطات من البزُولان الطبيعي pouzzolane (وهو رماد بركاني نشط أساسه السليس والألومين وأكسيد الحديد) وأضاف غيرهم مسحوق الآجر ورماد الحطب لإكساب تلك المعجونات قدرة التصلب بالتميُّه والتماسك مع الحجارة المحاطة بها، وحصلوا بهذه الطريقة على رابط مائي اصطلح على تسميته «الإسمنت الروماني» وسماه العرب الملاط الذي هو بالفعل وسط بين الكلس الحي والإسمنت المعروف اليوم. وقد مكن ذلك الرابط البنائين من إقامة منشآت ضخمة مقاومة لتأثير الماء كالجسور والمرافئ. وظل يستعمل، إلى جانب المواد الرابطة الأخرى، في جميع بلدان العالم القديم إلى أواخر العصور الوسطى. وفي مطلع القرن الثامن عشر أدخلت تحسينات كبيرة على طرائق الشيّ مكنت من إنتاج أنواع محسنة من الكلس المائي. ففي عام 1756 توصل الإنكليزي سميتون Smeaton إلى إنتاج ملاط يشبه الإسمنت الأسود المعروف شبهاً كبيراً. وفي سنة 1796 حصل جون باركر الإنكليزي على ترخيص لصنع مادة رابطة عن طريق شيّ المَرْل الطبيعي (وهو خليط من الغضار والكلس) ثم طحنه، وقد جاءت هذه المادة مماثلة للإسمنت الروماني في مواصفاتها. وفي عام 1812 باشر الفرنسي لويس فيكا Louis Vicat بحوثاً منظمة في بعض الطبقات الغضارية الكلسية، ونشر في عام 1818 بحثه الأول الذي برهن فيه عملياً على أن الصفات المائية للمواد الكلسية «الهزيلة» maigres تنجم عن احتوائها نسبة من الغضار، وأوصى بأن يشوى خليط من الكلس والغضار بنسب ملائمة للحصول على أفضل مواصفات لهذا الرابط. وبذلك عُدّ فيكا مخترع «الأكلاس» المائية الطبيعية والإسمنت الأسود الصنعي في آن واحد. إلا أن الإنكليزي جوزيف أسبدين Joseph Aspdin ، وهو بنّاء آجر من ليدز، هو الذي أطلق اسم «الإسمنت البرتلندي» على ذلك الرابط المائي الذي توصل إليه بتجارب مشابهة، ونال في عام 1824 براءة اختراعه، وسبب هذه التسمية الشبه الكبير في المظهر، الذي يبديه هذا الرابط عند تصلبه، مع الحجر الرمادي المنتشر في شبه جزيرة «بُرتْلند» الإنكليزية على بحر المانش، وقد شيد أسبدين أول مصنع لإنتاج هذا الإسمنت بطريقته المبتكرة التي عرفت فيما بعد باسم «الطريقة الرطبة». وتستخدم فيها الأفران البرجية، التي طرأت عليها فيما بعد تحسينات كثيرة (الشكل 1).

    </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=right colSpan=2>وفي عام 1825 توصل العالم الروسي ي.غ. تْشِيلييف E.Geliev ، وحده، إلى اختراع نوع من الإسمنت البرُتلندي بشيّ مزيج صنعي من الحجر الكلسي والغضار. وقام هذا العالم بتأليف أول كتاب في صناعة الإسمنت تناول فيه تقنية هذه الصناعة والخواص الفيزيائية والكيمياوية للإسمنت المنتج. وظل الأمر كذلك إلى أن بين الإنكليزي جونسون Jonson في عام 1845 قواعد صنع الإسمنت البرتلندي بدقة، ولاسيما اقتراح أسلوب طحن العجيرات nodules المتلبدة عند شيّ الخليط، والتي كانت تؤلف كتلاً صلبة صغيرة لا ينفذ منها الماء ولا تذوب فيه. وأصبح اسم الإسمنت البرتلندي مقتصراً منذئذ على الإسمنت المنتج من طحن المواد بعد تلبدها. وقد شهدت هذه الحقبة بداية الصناعة الحقيقية للإسمنت، إذ شيد جونسون المذكور في عام 1851 مصنع يوداليت Yeudalit لإنتاج الإسمنت البرتلندي (الأسود)، وتوصل إلى رفع درجة الحرارة في أفرانه إلى 1450 درجة مئوية. وأقيم أولْ مصنع للإسمنت البرتلندي في الولايات المتحدة في عام 1876 على يد ديفيد سايلور. وكان الخليط يشوى في أتونات برجية مشابهة لتلك التي يشوى فيها الكلس. وفي عام 1885 أقام فريدريك رانسوم Frederick Ransome أول فرن دوار يعمل بالطريقة الرطبة. ويعد هذا التاريخ خطوة مهمة في تطور صناعة الإسمنت وانتشارها في العالم، وقد أدخل هذا الاختراع إلى الولايات المتحدة الأمريكية أول مرة عام .1899 وفي أواخر القرن التاسع عشر كذلك درس الفرنسي لوشاتولييه Le Chatelier التركيب الكيمياوي لمختلف مركبات الإسمنت. وتابع الأمريكي بوغ Bogue استكمال هذه البحوث وإنجازها، كما توصل الفرنسي بييه Bied سنة 1908 إلى صنع الإسمنت الألوميني. ومع تزايد الحاجة إلى الإسمنت طورت صناعته، وبذلت كل الإمكانات لتحسين نوعيته، وتحسين طرائق إنتاجه والوسائل التقنية المستخدمة لزيادة كمية الإنتاج وتقليل الكلفة. وغدت صناعة الإسمنت مؤشراً مهماً لنمو الفاعليات الإنشائية، كما أصبحت مادة الإسمنت أحد العناصر المهمة في بناء الحضارات الحديثة، وأحد المعايير الأساسية للتطور الاقتصادي. </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=right colSpan=2>
    صناعة الإسمنت


    تشتمل عملية إنتاج الإسمنت اليوم على استخراج الخامات الطبيعية التي يتألف منها وخلطها ببعض المواد ونفايات الصناعة كالرماد وخبث المعادن والصخور والرمل وغيرها، ثم تكسيرها وطحنها لتصبح خلطة متجانسة بالقوام المطلوب، ثم شي الخلطة في درجات حرارة تراوح بين 1450ْ- 1550ْ ، ثم طحن الناتج ـ ويسمى الكلينكر ـ ليصبح ذروراً دقيقاً، مع إضافة قدر ضئيل نسبياً من مواد منشطة أو فعالة كالجص، حتى يأخذ الإسمنت صفاته المرغوب فيها. أما الطرائق المتبعة في صناعة الإسمنت فهي: الطريقة الجافة والطريقة الرطبة والطريقة نصف الجافة والطريقة نصف الرطبة. ويتوقف اختيار الطريقة أساساً على عدد من العوامل التقنية والاقتصادية كدرجة تركيز الإنتاج واستهلاك الوقود والطاقة والقوى العاملة. ويبين الشكل 2 المراحل التقنية الأساسية لإنتاج الإسمنت بالطريقة الجافة، وهي المتبعة في أغلب المعامل الحديثة التي تتبنى هذه الطريقة. </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=right colSpan=2>المواد الأولية واستخراجها: تتألف المواد الأولية التي يصنع منها الإسمنت البرتلندي من خامات تحوي مادة الكلس أساساً كالحجر الكلسي والمَرْل والحُوَّار والصَدف ورماد الحطب والخبث، وكلها غنية بأكسيد الكلسيوم مع أكاسيد أخرى ضرورية كأكاسيد السيليسيوم والألمنيوم والحديد وغيرها. ويجب أن تكون الخلطة الأولية قبل عملية الشي مشتملة على 90-95% من الأكاسيد الأساسية التالية بنسب محددة فيما بينها: أكسيد الكلسيوم أو الكلس الحي وثاني أكسيد السيليسيوم أو السيليس SiO2 وأكسيد الألمنيوم أو الألمين Al2O3 وأكسيد الحديد Fe2O3 ، ويضاف إليها نسبة ضئيلة من أكاسيد ثانوية مثل أكسيد المغنزيوم MgO وأكسيد الصوديوم Na2O وأكسيد البوتاسيوم K2O وأكسيد التيتانيوم TiO2 وأكسيد الفسفور P2O5 . </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=right colSpan=2>ويتم الحصول على هذه الخلطة من مقالع خاصة غنية بالمركبات الأساسية وفي مقدمتها الحجر الكلسي والغضار. ويتألف الحجر الكلسي أساساً من كربونات الكلسيوم CaCO3 ، ويجب أن تكون نسبتها فيه بين 75 و100% وذلك بحسب نوعية الحجر الكلسي، وأما الغضار فيحوي السيليس والألومين وأكسيد الحديد بنسب متفاوتة بحسب الغضار المتوافر، ويمكن استخدام البازلت، وهو صخرٌ بركاني، عوضاً عن الغضار لاحتوائه على المركبات المطلوبة. وإن تركيز هذه المركبات في الخلطة بنسب محددة تماماً شرط أساسي للحصول على الإسمنت المرغوب فيه. وهنا يأتي دور المركبات الثانوية، فهي إما أن تكون مواد مصححة أو مضافة. والمواد المصححة ضرورية لتعديل نسب المركبات الرئيسة وتصحيحها في حال وجود نقص أو لإعطاء الإسمنت صفة معينة، فيضاف الرمل لتعديل نقص السيليس، ويضاف الحديد أو خبث الحديد لتعديل نقص أكسيد الحديد، ويضاف البوكسيت bauxite لتعديل نقص الألومين وغير ذلك. أما المواد المضافة فتتألف من مواد عضوية أو غير عضوية تضاف إلى الخلطة لتحسين ظروف شيها وتخفيف نسب المواد الفائضة فيها وتقليل استهلاك الطاقة، ويأتي في مقدمة هذه المواد الكلوريدات والفلوريدات والفسفات والكبريتات وغيرها.
    </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2></TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2> </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2></TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2> </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2> </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2><table cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0><tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle></TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle colSpan=2> </TD></TR>
    <tr><td dir=rtl vAlign=top align=middle></TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE></TD></TR>[/table][/td][/tr]
    avatar
    الاحصائي

    ذكر عدد الرسائل : 4864
    العمر : 40
    الموقع : العراق
    العمل/الترفيه : مدرس
    المزاج : حلو
    نقاط : 196
    تاريخ التسجيل : 06/10/2007

    بطاقة الشخصية
    الاحصائي:
    1/1  (1/1)

    رد: صناعة الاسمنت

    مُساهمة من طرف الاحصائي في السبت نوفمبر 22, 2008 6:10 am

    شكورين وعاشت ايدك


    _________________
    رابط الكتاب لا يظهر الا اذا كانت لديك على الاقل مشاركة واحدة في المنتدى
    لذلك نتمنى ان تكون من عائلتنا بتسجيلك
    am_7787@yahoo.com


    لمعرفة كيفية التحميل اكبس هنا
    avatar
    صديقة البيئة

    انثى عدد الرسائل : 42
    العمر : 29
    الموقع : كلية البيئة
    العمل/الترفيه : طالبة جامعية
    المزاج : جيد
    نقاط : 21
    تاريخ التسجيل : 03/02/2008

    بطاقة الشخصية
    الاحصائي:
    1/1  (1/1)

    رد: صناعة الاسمنت

    مُساهمة من طرف صديقة البيئة في الثلاثاء نوفمبر 25, 2008 3:37 pm

    اشكرك ع الرد والمرور

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 4:55 am